فشل إتمام العلاقة الجنسية في ليلة الزفاف

 
1- المخدرات لا تصنع المعجزات:
 
في توديع أيام العزوبية بتجمع الأصدقاء ومعهم هدية قيمة من وجهة نظرهم، حيث إن من أهم المعتقدات الخاطئة الشائعة أن المخدرات والخمور تزيد من فحولة العريس فيقدمون له الهدية القيمة من وجهة نظرهم ليلة الحناء والزفاف، ولكن الحقيقة غير ذلك فقد تتسبب في فشل إتمام العلاقة الحميمة في ليلة الزفاف بسبب الأعراض الجانبية للمخدرات مثل الدوار وعدم التركيز والهلاوس الجنسية، كما أن من تعود عليها قبل العلاقة فسيقابل مشكلة فيما بعد لأن جسمه قد تعود عليها ولم يعد لها نفس التأثير الأول ما يسبب فشل للعلاقة.
سكس بنات
سكس بنات
2- التدخين:
 
 تدخين علبة سجائر يوميًا لمدة 20 عاما تسبب مشاكل في الانتصاب فمثلًا إذا كان الشاب مدخن في عمر العشرين تبدأ شكواه الجنسية في الأربعين ، لذا يجب الامتناع عن التدخين والاهتمام بممارسة الرياضة بانتظام فهذا يساعد على تنشيط الأداء الجنسي للرجل.
 
3- المساج:
 
 التوجه إلى الـ spa بهدف المساج وإجراء الحمامات المغربية وغيرها لم تعد موضة حكرًا على الفتيات فقط بل أصبحت متاحة أيضًا للرجال، وهي مفيدة للعريس حيث إن المساج والجاكوزي يقللا من التوتر الكامن في عضلات جسمه ويجددا الدورة الدموية في الجسم كله مما يزيد نشاط العريس جسمانيا ويزيد التركيز ، وبالتالي تحسن أدائه الجنسي في ليلة الزفاف .
 
4- سرعة القذف:
 
تؤكد الإحصاءات العالمية أن 85 % من الرجال مصابين بسرعة القذف 90 % منهم نتيجة ضعف الانتصاب بدرجات متفاوتة، وبناء عليه فإن سرعة القذف قد يكون عرض لمرض خفي مثل ضعف الانتصاب، أو التهاب في البروستات أو مجرى البول، لذا اللجوء إلى الطبيب مبكرًا هو الحل الأمثل للعلاج السريع، مع الوضع في الاعتبار أن الاعلانات التلفزيونية لمنتجات تأخير القذف لا تعالج مطلقا وإنما هي بمثابة مخدر يزيد الأمر سوءا وقت التوقف عنه.
 
5- ضعف الانتصاب:
 
 قد يلاحظ الرجل بعد فترة قليلة من الزواج أنه يعاني من مشاكل في الانتصاب، يجب ألا يشكل هذا هاجس لديه أو توتر لأن التقدم التكنولوجي وفر وسائل متقدمة في العلاج عن طريق أجهزة تعمل بطريقة خارجية، وأفادت الإحصاءات العالمية أن 92% من حالات ضف الانتصاب يتم علاجها إذا تم الاكتشاف مبكرا .
 
6- غشاء البكارة:
 
هناك معتقد خاطئ خاصة لدى الفتيات بأن فض البكارة والعلاقة الحميمة في ليلة الدخلة أمرًا مرعبًا ومؤلمًا، ولكن على العريس أن يفهم ويطمئن زوجته في ليلة زفافهما بأنها مجرد بداية للتفعيل لوظيفة لم تكن موجودة من قبل فلابد أن تحدث بعض التغيرات الفسيولوجية في الأنسجة المرنة الموجودة في المنطقة التناسلية، ولكنها أبداً لا تصل إلى حد الآلام.
 
7- التشنجات المهبلية:
 
الاسم الصحيح لها هو التشنج العصبي المهبلي اللإرادي، وهو مشكلة تواجه ملايين الفتيات يوميًا في مختلف أنحاء العالم ويكون سببه نفسي نابع من خوف العروسة وبالتالي يصعب إتمام العلاقة الحميمة وتفشل محاولات الزوج وهو ما يطلق عليه في بعض القرى بـ " الربط " أي السحر للزوجين حتى لا يتما العلاقة الحميمة، والحقيقة إنه مشكلة طبية يختلف علاجها حسب الحالة فقد مثل اللجوء إلى التمارين الجنسية أو العلاج الطبيعي.
 
8- الـg- spot:
 
لا توجد امرأة باردة بل يوجد رجل لا يعرف مفاتيح زوجته الجنسية أو رجل يصعب عليه إصابة منطقة الـ G- spot وهي النهايات العصبية الموجودة في جدران قناة المهبل، والتي تقع على بعد حوالي 4- 5 سم عن الفتحة المهبلية الخارجية في الجدار الأمامي للمهبل، وقد توصل العلم مؤخرًا إلى حل يزيد من سرعة إشباع المرأة وهو حقن منطقة الـ G- spot.